رام الله- احتفلت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بيوم البريد العالمي، بافتتاح مركز الفرز البريدي الذي تم إعادة تأهيله في بيتونيا، إلى جانب إطلاق طابع بريد القدس عاصمة دولة فلسطين،

12/10/2021

رام الله- احتفلت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بيوم البريد العالمي، بافتتاح مركز الفرز  البريدي الذي تم إعادة تأهيله في بيتونيا، إلى جانب إطلاق طابع بريد القدس عاصمة دولة فلسطين، , Responsive image

رام الله- احتفلت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بيوم البريد العالمي، بافتتاح مركز الفرز  البريدي الذي تم إعادة تأهيله في بيتونيا، إلى جانب إطلاق طابع بريد القدس عاصمة دولة فلسطين، وذلك اليوم الثلاثاء، الموافق ٢٠٢١/١٠/١٢.

وشارك بالفعالية كل من معالي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د.م إسحق سدر، ووفد من البريد الفلسطيني ممثلاً بمدير عام البريد معاد دراغمة، والسيد أحمد الخطيب نيابة عن عطوفة محافظ محافظة رام الله والبيرة د.ليلى غنام، ورئيس بلدية بيتونيا السيد ربحي دولة، ونقابة العاملين في البريد ممثلة برئيسها السيد نبيل عبد الله.

وخلال كلمته، هنأ الوزير سدر العاملين والعاملات في البريد الفلسطيني مثمناً جهودهم، واستعرض بعضاً من انجازات البريد ومنها، تطوير التعرفة البريدية، التي تم استقاؤها من خلال الاطلاع على تجارب الدول  حول العالم، وافتتاح مكاتب بريد جديدة، وإعادة تأهيل المكاتب  البريدية التي تحتاج ذلك.

إلى جانب إنجاز مشروع الترميز البريدي ليشمل كافة محافظات الوطن بما فيها القدس، وذلك لتسهيل عمل البريد والمؤسسات كافة، بالتعاون مع البلديات والوزارات ذات العلاقة، حيث أدرج اتحاد البريد العالمي دولة فلسطين ضمن الدول التي تحتاج رمزاً بريدياً عند الإرسال لها بريدياً، وإطلاق خدمات بنك البريد، حيث تم تشغيل صرافات آلية في مختلف المحافظات  تابعة لبنك البريد الفلسطيني، يتم من خلالها صرف رواتب  أسر الأسرى والجرحى والشهداء، وغيرها من الانجازات.

من جانبه، أعلن رئيس بلدية بيتونيا عن استعدادهم للعمل إلى جانب الوزارة في تأهيل البريد الفرعي في بيتونيا، لضمان تقديم أفضل خدمة للمواطن.

كما تخلل الحفل توقيع وختم طابع بريد القدس عاصمة دولة فلسطين إيذاناً بإطلاقه للتداول.

يذكر أن اليوم العالمي للبريد يصادف التاسع من أكتوبر من كل عام، وهو الذكرى السنوية لتأسيس الاتحاد العالمي للبريد عام 1874.