وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تمنح شركة مدى العرب رخصة إنشاء وتشغيل شبكات الألياف الضوئية (الفايبر) في فلسطين

18/09/2022

وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تمنح شركة مدى العرب رخصة إنشاء وتشغيل شبكات الألياف الضوئية (الفايبر) في فلسطين, Responsive image

رام الله– وقّعت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات و شركة مدى العرب اتفاقية تمنح الوزارة بموجبها شركة مدى العرب رخصة بناء وتشغيل شبكات الألياف الضوئية (الفايبر) في فلسطين لمدة 15 عام.

وستمكن هذه الرخصة شركة مدى العرب خلال الخمسة عشر سنة القادمة تقديم جميع خدمات الاتصالات على اختلافها كخدمات الربط البيني والداتا وخدمات الانترنت وجميع خدمات الاتصالات باستثناء خدمات الهاتف الأرضي وذلكلجميع قطاعات المجتمع الفلسطيني من خلالاستخدام افضل تقنيات الاتصالات العالمية وشبكات الألياف الضوئية، الأمر الذيسيعزز قدرة مدى على الاستمرار في توسعة وتطوير شبكاتها وضخ ما يلزم من استثمارات لتحقيق هذا الهدف وبما يضمن إنشاء شبكة اتصالات فلسطينية متطورة تدعم توفير خدمات متقدمة لجميع القطاعات والفئات سواء المنزلية أو قطاعات الأعمال والمؤسسات.كما تشكل تلك الشبكات حجر أساس إضافي للبنية التحتية الرقمية في فلسطين بما يضمناستمرارية الخدمات في حال تعطل الشبكات القائمة، إضافةً إلى دعمها للخدمات والتطبيقات والصناعات الحديثة كالخدمات المالية والإلكترونية وصناعة التطبيقات،والشركات الناشئة، وتوفير الوظائف وغيرها.

ومن جانبه، قال الدكتور إسحق سدر، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات: "تأتي هذه الاتفاقية في إطار حرص الوزارة على ضمان تطوير البنية التحتية الرقمية في فلسطين، وتعزيز مبدأ التنافسية في سوق الاتصالات، الأمر الذي يعود بالفائدة على المواطن والاقتصاد ككل من حيث الأسعار وجودة الخدمات بالانسجام مع رؤية واستراتيجية الوزارة. ومن هذا المنطلق، منحت الوزارة لمدى رخصة بناء وتشغيل شبكات الفايبر، إيماناً من الوزارة بأن وجود تلك الشبكات أصبح مرتبطاًبتطوير العديد من القطاعات الاقتصادية في فلسطين، وفي مقدمتها قطاع تكنولوجيا المعلومات".


وقال الدكتور محمد مصطفى، رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني: "تتيح هذه الاتفاقية لشركة مدى، التي نعتز بكون الصندوق مساهماً استراتيجياً فيها،بناء شبكاتاتصالات وإنترنت متطورة، تساهم في تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات في فلسطين، وتفتح المنافسة في هذا القطاع الحيوي لتعود الفائدة على المواطن الفلسطيني، لا سيماوأن شبكات الفايبر أصبحت اليوم بمثابة العمود الفقري للاقتصاد الرقمي، ووجودها ينعكس إيجاباً على العديد من القطاعات الاقتصادية في الوطن".

وأكّد الدكتور مصطفى أن استثمار الصندوق في شركة مدى يندرج في إطار تركيز الاستثمارات في القطاعات الحيوية، الأمر الذي انتهجه الصندوق في العديد من استثماراته في قطاعات إنتاجية رئيسية مثل: قطاع الطاقة بشقيها التقليدية والمتجددة، والصحة، والتعليم، والزراعة والصناعة، والمشاريع الصغيرة، والبنية التحتية للاتصالات.خاصةً وأن توفير البنية التحتية اللازمة للتحول الرقمي يشكل متطلباً أساسياً للتنمية الاقتصادية المنشودة، والذي يشكل رأس حربةً في استراتيجية صندوق الاستثمار الفلسطيني. منوهاً إلى أن نجاح شركة مدى العرب هو نجاح لكافة الأطراف الشريكة، وللتعاون المشترك مع القطاعين العام والخاص، وفي مقدمتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطينية".


وبدوره، قال السيد محمد العلمي، رئيس مجلس إدارة شركة مدى: "تاتي هذه الخطوة اليوم تتويجا لمسيرة امتدت لثلاثة عشر عام من العمل الجاد والجهد المتواصل قادها فرسان مدى الاربعة لتصبح مدى اليوم واحدة من اهم شركات الاتصالات في فلسطين، ولتستكمل شركة مدى مسيرة النجاح والتطوير لشبكاتها وخدماتها بما يعزز سعيها الدائم لتقديم خدمات اتصالات نوعية ذات جودة عالية وبما يوفر للمجتمع الفلسطيني احدث ما توصلت له تكنولوجيا الاتصالات في العالم، وأوضح بأن الهدف من هذه الرخصة هو إيجاد شبكة اتصالات وطنية فلسطينية ثانيةداعمة للشبكات الحالية، وليست بديلاً عنها بما يؤدي الى رفع مستوى خدماتالاتصالات والإنترنت لمختلف فئات المجتمعالفلسطيني المنزلي وقطاع الأعمال والمؤسسات، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على المواطنين من حيث الأسعار وجودة الخدمات، إضافة الى توفير مئات الوظائف الجديدة للخريجين من ابناء المجتمع الفلسطيني وفي جميع محافظات الوطن سواء بشكل مباشر او غير مباشر من خلال قطاعات المقاولين وغيرها.